الزهايمر او الخرف الكهلي

كثيرا ما يطرق مسامعنا هذه الايام كثرة تداول كلمة الزهايمر عند الاشارة الى نسيان حدث ما او شخص ما ولتجنب الخلط بين الزهايمر المرضي والنسيان الناتج من كثرة التعرض للمشاكل اليومية وضغوطات الحياة المستمرة سنتناولماهية الزهايمر وما اسبابه وعلاجه وكيفية الوقاية منه. 

 

 الزهايمر او الخرف الكهلي : هو مرض اكتشف من قبل الطبيب الالماني الويس الزهايمر عام 1906 وسمي المرض باسم مكتشفه هو و عبارة عن ضمور في خلايا المخ السليمة يؤدي الى تراجع مستمر في الذاكرة وفي القدرات العقلية.ولقد وجد حسب الابحاث والاحصائياتالتي تقوم بها منظمة الصحة العالمية ان نحو اقل من 5% من الاشخاص بين عمر 65-74 عام يصابون بهذا المرض بينما يصيب مايقارب 50% من الاشخاص فوق عمر 85 عام. ولقد وجد حديثا ان الرجال اكثر عرضة للاصابة بمرض الزهايمر خصوصا ممن يرتدي خواتم او حلي من الذهب حيث وجد ان بعض ذرات الذهب التي تسير من الجلد الى الدم ومن ثم تذهب الى المخ وتعتبر من ضمن المسببات لترسب البروتينات السامة في المخ وهي معلومة تتماشى مع تحريم ارتداء الرجال للذهب . من المشاهير المصابين بهذا المرض الرئيس الامريكي السابق رونالد ريغن ولاعب كرة القدم المجري المشهور بوشكاش والممثل المصري عمر الشريف والعالم الامريكي كلود شانون. اما اعراضه في بادئ الامر تكون اعراضه طفيفة مثل فقدان طفيف للذاكرة وفقدان التركيز والتفكير المنطقي وتتفاقم كل 5 سنوات تقريبا الى ان يصل المريض الى مرحلة ينسى بها اشياء مهمة ورئيسية في حياته مثل نسيان اسماء اولاده او مكان منزله ونسيان الوقت ونسيان القيام بالاعمال اليومية الروتينية وتكرار نفس الجملة وغياب بعض المفردات الاعتيادية والشائعة التداول عند الحديث . اما اسبابه فيعتبر عامل السن وتقدم العمر من اهم مسبباته كما تلعب الوراثة دور في هذا المرض (ويسمى هذا النوع بالزهايمر العائلي وهو من الانواع النادرة) ، امراض الاوعية الدموية واخيرا اصابات الرأس مثل ممارسي رياضة الملاكمة. اما علاجه فلا يوجد حاليا علاج لهذا المرض لكن توجد علاجات بديل لتجنب تطور وتفاقم المرض منها تناول فيتامين E ، عمل برنامج يومي ثابت لمريض الزهايمر ، شغل وقت المريض باعمال منزلية بسيطة كسقي الزرع او تربية الحيوانات المنزلية ، مشاركة المريض اجتماعيا مع المقربين، وضع ساعة وتقويم بارقام كبيرة في غرفة المريض لتساعده على التركيز والتذكر . واخيرا كيفية الحماية من هذا المرض تتجلى في تقليل تناول الاطعمة المسببة لارتفاع نسبة الكولسترول بالدم بالتالي تجنب الاصابة بامراض القلب والحفاظ على معدلات طبيعية لضغط الدم، وزيادة النشاط العقلي من خلال لعب العاب الذكاء مثل السودوكو وغيرها. واخيرا وليس اخرا نسأل المولى الحماية من هذا المرض والشفاء العاجل للمصابين به.

 أ.م.د. وسناء محمد عبد الرضا البغدادي

Joomla Templates - by Joomlage.com